Berhane Isayas

الجزء الخامس: تشير مختلف الشهادات إلى أن محاولتنا ايجاد 243 لاجئا مفقودا تكاد تصل إلى طريق مسدود. ربما حان الوقت لاعتماد مقاربة مختلفة

“إنه بمثابة سفارة غير رسمية بالنسبة لنا”، أخبرني برهان اسايس مشيرا إلى أركان المقهى الذي جلسنا فيه. للوهلة الأولى، بدا هذا المقهى في ميلان مثل غيره من المقاهي الإيطالية ـــ رفوف من الزجاجات المرصوصة تمتد على طول الجدار الخلفي ونادل منشغل بإعداد القهوة.

ولكن أوجه الشبه اقتصرت على ذلك فحسب. إذ أشارت الكتابة التجرينية في المدخل إلى إريتريا، في حين صورت اللوحات المرسومة على الجدران مشاهد رعوية بسيطة لنساء ذوات بشرة داكنة وضفائر كثيفة يقمن بمهام مختلفة تتطلبها الحياة في القرى. كما زينت السقف خريطة عملاقة لإريتريا نقشت من الخشب وزودت بإضاءة خلفية. كانت عشية جمعة باردة وكان حوالي عشرة رجال إريتريين جالسين بصدد احتساء الشاي أو القهوة أو الجعة.