حنان عبدالقادر

مفاهيم” يعيد بناء الإنسان الإريتري”

  حين شهدنا ولادة أسرة مفاهيم، لم يتجاوز عدد الأعضاء آنذاك الخمسة، لكن مع مرور الوقت وتحديدا بعد مضي العامين، انضم إلينا الكثير من الشباب والشابات «مسلمين وغير مسلمين»، من أبناء إريتريا، تجمعنا غاية مشتركة”

 “وأهداف وثيقة نسعى لتحقيقها كونها ترتبط بمختلف مناحي الحياة، وهي ليست حكرا على بلد أو شعب بعينه أو كيان مجتمعي منفرد، بل تخدم الجميع